Agricultural Forum

ملتقى علمى للعلوم الزراعية للمهندسين الزراعيين ومهندسى الأغذية وللطلاب الدارسين فى الكليات والمعاهد
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» تحميل لعبة صلاح الدين
السبت 24 مارس 2012, 7:56 am من طرف اسلام حسن البلك

» Alle bijzondere dingen in de zaanstreek
السبت 30 يوليو 2011, 9:23 pm من طرف زائر

» improved search engine rankings backlink building service
السبت 30 يوليو 2011, 11:41 am من طرف زائر

» أيهما أفضل: استهلاك الفاكهة أم شرب عصيرها؟
الجمعة 18 سبتمبر 2009, 1:42 am من طرف dody

» الغذاء والتغذية
الإثنين 17 أغسطس 2009, 10:24 pm من طرف dody

» شوفته الخل بيعمل ايه .....
الإثنين 17 أغسطس 2009, 10:10 pm من طرف dody

erere
ererereerererghjkghj
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أخبار القسم

شاطر | 
 

 الاغذية المعدلة وراثيا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
En. elsayed darwish
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 159
العمر : 30
مزاجى : 0
تاريخ التسجيل : 01/11/2007

مُساهمةموضوع: الاغذية المعدلة وراثيا   الإثنين 03 مارس 2008, 1:12 pm

مقدمة



تعد الأغذية المعدلة من الموضوعات الساخنة ما بين معارض ومؤيد، وقد غطت الأخبار الصحفية والعلمية في الآونة الأخيرة، وعلى وجه الخصوص في الدول الأوروبية ومنظمات ومناصري البيئة، واهتمامات الرأي العام والتجمعات السكانية، اعترضت في مجملها على الأغذية المعدلة وراثياً، وهناك أبحاث ودراسات حديثة كانت أيضاً محل خلاف وجدل عن تأثيرات وعواقب الهندسة الوراثية على الأغذية.. تلك الأمور وغيرها تصدرت اهتمامات ومشاعر الناس وشكوكهم في الأغذية المعدلة. ولما كان هناك الكثير من التساؤلات والاستفسارات التي طرحت، إضافة إلى المطالبات بتكثيف الأبحاث والدراسة للتأكد من سلامة استخدام هذه الأغذية، ومطالبات أخرى بإنشاء نظم واجراءات جديدة لتقنين التعامل مع الأغذية المعدلة بأمان، سأحاول التطرق لأهم المحاولات والقضايا مدار البحث وايضاح بعض الجوانب المهمة حيال هذا الموضوع الحساس

ما المقصود بالاغذية المعدلة وراثيا

يشير إلى النباتات التي يتم تخليقها للاستهلاك الآدمي والحيواني باستخدام أحدث تقنيات علم الأحياء، والهندسة الوراثية "هندسة الجينات". والغرض من تحوير وتعديل النباتات في المختبر هو الارتقاء بالخواص المرغوبة من حيث الجودة وتحسين القيمة الغذائية، والمذاق وتوفير الإمداد الغذائي الكافي لسكان العالم. إضافة إلى زيادة مقاومة النبات للعوامل البيئية، والأمراض والآفات الحشرية التي تضر بالمحاصيل من عدة قرون، والحرص على حماية البيئة والحياة الفطـرية.



متى ظهرت الأغذية المعدلة وراثيا ؟

وما السبل التي اتبعت للوصول الى هذا النوع من الأغذية؟
- من سنوات عديدة تم تطوير عدة انواع من الاغذية باستخدام ادوات علم التقنية الحيوية, وقد اجتاحت هذه الاغذية الاسواق العالمية فنجد من اواخر القرن التاسع عشر عندما اكتشف مندل انه يمكن بواسطة التهجين التقليدي ان ننقل بالوراثة نبات البسلة الى الاجيال التالية.. ظل العلماء يحسنون من انواع النباتات بتغير التركيبة الجينية لها وقد تمت هذه عن طريق التهجين (تهجين نباتين والناتج يكون له خصائص كلتا النبتتين الاصليتين فيؤخذ النبات ذو الخواص المطلوبة).
ما الاغذية التي يشملها التعديل الوراثي وما الآلية المخبرية المتبعة في اجراء التعديل الوراثي؟
- في الآونة الاخيرة دخل لهذا العلم ما يسمى بالهندسة او التعديل الوراثي, وذلك بادخال جين من صنف اخر الى نواة الخلية التي يراد تعديلها ليندمج هذا الجين الجديد في كروموزومات الخلية ثم يجري تكاثر الخلية المعدلة حتى يمكن الحصول على كائن حي (قابل للتكاثر) ذي برنامج وراثي مكتمل.. وقد تم حتى الآن تعديل عشرات من الكائنات الحية (نباتية او حيوانية) أشهرها فول الصويا، الأرز، الذرة، دوار الشمس، الترمس، البطاطس، البندورة, القرع, قصب السكر, الشمندر, واللفت وكذلك من الاشجار التفاح الجوز والحمضيات.. وكذلك على الحيوانات منها الارنب والاسماك والطيور والابقار.. فتعديل هذا العدد الهائل من الانواع يتم بهدف تحقيق كمية اكبر من الانتاج وتضمين بعض المنتوجات ما يحتاجه المستهلك من عناصر مغذية فمثلا تم تعديل الارز ليحتوي على فيتامين أ, وهذا قد يساعد في وقاية مليوني طفل يعانون من نقص هذا الفيتامين من العالم الثالث ونظرا لانه رخيص فيمكن للفقراء ان يتناولوه وكذلك الحليب لابد ان يحتوي على فيتامين د, وهذا يعاني من نقصه سكان بعض الدول الذين لا يتعرضون لاشعة الشمس بما فيه الكفاية, والبطاطس تم تعديله وراثيا ليحتوي على بروتينات حيوانية تعوض اللحوم, وفي بعض الانواع من البطاطا المعدلة وراثيا يؤدي تناوله الى تكون مناعة ضد فيروس الفورووك المسبب لأمراض تنتقل بواسطة الغذاء والبعض الاخر يعطي مقاومة بعض الامراض الفطرية والبكتيرية والجرثومية.. وفول الصويا المعدل وراثيا غني ببعض الاحماض الأمينية.




كيف تتم عملية التعديل الوراثى ؟

كان يتم قديما من خلال العناية بالنباتات، وزراعتها ورعايتها بالطرق التقليدية المتعارف عليها لتحسين المحاصيل الزراعية باختيار السلالات الجيدة والتلقيح والتهجين، لكن تلك الطرق فيها هدر كبير للوقت والجهد والمال، وهي غير مضمونة النتائج، والتقنية الحيوية الجديدة هي امتداد للطرق التقليدية القديمة، ومن خلال الهندسة الوراثية والتقنية الحيوية للنبات يمكن نقل عدد كبير من المعلومات الوراثية ( الجينية )، وبالتالي توفير نباتات حسب الرغبة من حيث المواصفات المطلوبة بدقة وبسرعة أكبر.

كيف تتم عمليةالتعديل الوراثى للنباتات؟

جوهر عملية التقنية الحيوية للنبات

إن المادة الوراثية " DNA " من مختلف المخلوقات والكائنات الحية تعتبر بصفة رئيسية متشابهة في كنهها. فهي مجموعة من التعليمات التي توجه الخلايا لعمل وتكوين البروتين الذي يعد أساس وقوام الحياة، والمادة الوراثية سواء كان مصدرها كائناً حياً ( نباتاً أو حيواناً أو إنساناً ) فهي مصنعة من نفس المواد، ومع مرور السنين اكتشف الباحثون كيفية نقل قطعة معينة من المادة الوراثية من كائن حي لآخر.



إن أول خطوة قام بها الباحثون في نقل المادة الوراثية هي قطع وفصل قطعة من الجين من سلسلة المادة الوراثية باستخدام إنزيم يدعي " المقص " لإجراء القطع عند موقع معين على طول شريط المادة الوراثية، ولقد استخدم الباحثون فيما بعد تلك المقصات لقطع فتحة في البلازميد وهو عبارة عن حلقة من المادة الوراثية توجد في الغالب في خلايا البكتيريا، ويقوم الباحثون بعد ذلك بعملية لصق أو وضع قطعة الجين في البلازميد، ومن خلال النهايات المقطوعة فإن كلاً من البلازميد، وقطعة الجين يتحدان ويلتصقان كيميائياً، ويرتبطان مع بعض لتكوين بلازميد يحتوي على جين جديد، ومن أجل إكمال العملية فإن الباحثين يستخدمون إنزيماً آخر لعملية اللصق لمكان الجين الجديد.



إن عقوداً مضت في الأبحاث سمحت لبعض العلماء المختصين باستخدام معرفتهم وخبراتهم ومعلوماتهم في علم الجينات لتحسين محاصيل زراعية، مثل، الذرة وفول الصويا والقطن والبطاطس والطماطم واللفت، وتتوالى الأبحاث للتأكد من تحسين المحاصيل الزراعية الحالية، والحفاظ على استمرارية الإنتاج الزراعي من خلال تحسين نوعية البذور النباتية المستخدمة.




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.agriengi.ahlamontada.com
En. elsayed darwish
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 159
العمر : 30
مزاجى : 0
تاريخ التسجيل : 01/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: الاغذية المعدلة وراثيا   الإثنين 03 مارس 2008, 1:16 pm

اهم الدول المنتجة للمحاصيل المعدلة وراثيا :



اهم الدول التى تمتلك تلك التقنيات العالية لهندسة نباتاتها هى الدول المتقدمة علميا فى مقدمتها الولايات المتحدة الامريكية وتنتج قرابة 68% من النباتات المحورة ثم الأرجنتين والذى يمثل إنتاجها 23% من جملة النباتات المحورة وكندا تنتج 7% والصين تنتج 1% وتمثل باقى الدول باقى الواحد فى المائة وهى جنوب افريقيا واستراليا ورومانيا والمكسيك وبلغاريا وأسبانيا وألمانيا وفرنسا وارجواى .






رسم بيانى يوضح زيادة النباتات المعدلة وراثياعالميا

فوائد الأغذية المعدلة وراثياً

كما سبق سيكون التحدي الأكبر خلال السنوات القادمة هو توفير الموارد الغــذائية للزيادة الكبيرة في سكان العالم. إن الأغذية المعدلة وراثياً تعد بمواجهة هذا الاحتياج بعدة طرق، إضافة إلى الفـوائد الأخــــرى للتقنية الحديثة أهمها ما يلي:

( إنتاج محاصيل زراعية مقاومة للأمراض، مقاومة المحاصيل للأعشاب، مقاومة الأمراض النباتية، تحمل الجفاف والملوحة، تحمل البرد والصقيع، إيجاد نباتات لإصلاح البيئة، ومقاومة أمراض الحيوان ).



1-جعل المحاصيل مقاومة للامراض والحشرات وبالتالى الحد من استخدام المبيدات وزيادة الانتاج

ولا تقف العملية عند نقل الجينات من نبات لآخر، ولكن يمكن أيضاً استخدام جينات من كائنات حية غير نباتية، إن الأمراض والآفات الحشرية التي تصيب نبات الذرة أو محاصيل زراعية أخرى موجودة بشكل طبيعي في البكتيريا التي تقوم بإنتاج بروتين بلوري يعتبر قاتلاً ليرقة الحشرة، وجينات البروتين البلوري البكتيرية المنشأ يمكن نقلها إلى الذرة لإكسابها خاصية مقاومة الأمراض الحشرية، وباستخدام تقنية مماثلة يمكن إنتاج فواكه وخضراوات طيبة المذاق وتحسين الخواص مثل الطماطم الأفضل في محتوياتها وتحسين خاصية بقائها وخزنها لمدة أطول مع الاحتفاظ بنضارتها، كذلك تحسين القيمة الغذائية لبذور بعض النباتات التي تنتج زيوت، مع الإقلال من كميات الدهون المشبعة في محتواها. وبهذا يتم التوصل إلى أغذية أفضل من الناحية الغذائية والصحية.





2-تعديل مكونات المحاصيل لكى تكون افضل للاستخدام فى الاغذية

بطاطس تمتص كمية قليلة من الزيت عند القلى لاستخدامها فى التخسيس
- طماطم تساعد على خفض نسبة الكوليسترول فى الدم


طماطم بها جين High pigment gene المسئول عن انتاج الصبغات الملونة مثل الانثوسيانين بكمية كبيرة ليرفع تركيز الصبغة فى الثمار لكى تتمكن ربة المنزل من استخدام عدد اقل من الثمار .

3-التعديل فى صفات النبات ليناسب الاساليب اللزراعية الحديثة او جعلها اكثر تحملا للظروف البيئية الصعبة مثل الملوحة والجفاف والصقيع

وعلى سبيل المثال تمكَّن المختصون في الوراثة النباتية من عزل الجين ( المورثة ) المسؤول عن مقاومة الجفاف، وإدخاله في نباتات أخرى مختلفة، وبهذا ستكتسب النباتات الجديدة المعدلة أيضاً خاصية مقاومة الجفاف

4-تعديل الصفات الثماربحيث تصبح اكثر جودة وقدرة على تحمل عمليات النقل والتخزين

فقد امكن انتاج ثمار أجود وتقاوم التلف وتطيل من عمر الثمرة

5-تحسين القيمة الغذائيةللمحاصيل والثمار

انتاج بقول وحبوب تحتوى على نسبة عالية من البروتين ونظرا لافتقار البروتين النباتى لبعض الأحماض الأمينية الهامة مثل الليسين والتربتوفان كما فى الحبوب والذى يعد السبب الرئيسى لسوء التغذية فى بلاد العالم الثالث لذلك سعى مهندسو الوراثة الى انتاج نباتات تتوفر بها تلك الأحماض الأمينية الهام

6- ازالة بعض الصفات السييئة لبعض المحاصيل

ي فقد امكن انتاج حبوب بن خالية من الكافين ولفت الزيت المستخدم للاستهلاك الآدمي يحتوي على نسبة منخفظة من حامض (erucic) السام، بينما يحتوي اللفت المستخدم في صناعة الزيت على نسبة عالية من هذا الحامض،

7-جعل المحاصيل مقاومة للمبيدات والاعشاب

انتقادات ومعارضة

إن الهيئات الصحية والمنظمات الدينية وجماعات أنصار البيئة في العالم وغيرهم من العلماء، والدوائر الرسمية والمؤسسات المهنية جميعهم قاموا برفع صوتهم ضد الأغذية المعدلة جينياً، كما انتقدوا الأبحاث بزراعتها من أجل طلب الربح بغض النظر عن تأثيراتها ومخاطرها، كما انتقدوا أيضاً الحكومات لفشلها في سن القوانين والتشريعات الكافية. ومعظم الاهتمامات التي تشغل بال الجميع حيال الأغذية المعــــدلة وراثياً تنصب على ثلاثة أمـــــــــــور هي: ( الأضرار البيئية _ المخاطر الصحية _ الآثار الاقتصادية ).

فعندما أعلن الباحث (Arpad pusztai) من مركز أبحاث رويت في أبردين عن تأثير البطاطس المحور وراثياً على النظام المناعي وتلف بعض الأعضاء في فئرات التجارب، والذي على أثرها فصل من منصبه في مركز الأبحاث وأكد صحة نتائجه الباحث (Sajgo) من هنجاريا، تضامن مع بوزتاي 22 باحثاً بريطانياً. وقد وجه كثير من الباحثين وبعض المراكز تحذيرات من خطر استعمال الأغذية المعدلة وراثياً ما لم تثبت سلامتها والتي تحتاج إلى وقت أطول من الباحثين لإثبات ذلك







قد تدخل البروتينات الجديدة نتيجة نقل الجينات فى الطعام وتسبب حساسية Allergenicity او تأثيرات صحية غير مرغوب فيها

* قى عام 1996 قامت شركة بيونير للبذور بتطوير فول الصويا جينيا بإدخال جين من شجر البندق البرازيلى لزيادة المحتوى البروتيني لفول الصويا الذى يستخدم كعلف للمواشى ووجد ان الأشخاص الحساسين للبندق عند تناولهم غذاء يحتوى على فول الصويا المهندسة تظهر عليهم هذا النوع من الحساسية

* يتوقع المعارضون للهندسة الجينية انتاج أطعمة سامة لأنها ليست قادرة على كبح او ضبط الجين الوافد للجسم او الخلية النباتية , وهذه التغيرات قد تسبب تغيرات كيميائية لا يمكن التنبؤ بتأثيراتها المستقبلية مما قد تظهر معها سمية
* فى دراسة على 20 طعام مهندس وراثيا وجد منها اربعة تنتج مواد تسبب الحساسية للإنسان كما وجد ان تلك المواد الحرة المسببة للحساسية وجدت فى طعام من نباتات أنتجت عضويا بمعنى ان تلوثا جينيا قد حدث من حبوب لقاح نباتات محورة الى النباتات النامية فى المزارع العضوية التى لا تستخدم الكيماويات ولا الأسمدة الكيميائية ولا البذور المحورة

* ان نوعا من الذرة المحورة يسمى ستارلينك والتى تستعمل فى تورتات الوجبات السريعة لشركة كرافت الشهيرة تسبب فى وجود اثار من بروتين بكتيرى لا يهضم بالجهاز الهضمي للإنسان تتسبب عنه حساسية لذلك أمرت السلطات الامريكية بقصر استخدامة على غذاء الماشية

* النباتات المحورة لتنتج هرمونات عامل النمو
Growth factor ايروبروتين وهو من الهرمونات النشطة جدا ويعمل بتركيزات منخفضة للغاية , وعند شمه او لمسة للجلد او وصوله للجهاز الهضمى فانه يسبب أضرارا بالغة للإنسان لذلك فالعاملون فى جمع ذلك النبات يرتدون بدل مشابه لبدل رواد الفضاء حتى لا يصابوا

* مادة تربكزانيين المجهضة للحوامل يحملها فيروس معين وينقلها الى العفن الذى يصيب التبغ والطماطم والفلفل مما يعرضها للنقل الوراثى وتتحول تلك النباتات الى ان تكون مجهضة ايضا عند استخدامها فى الغذاء

* وجد نوع من الذرة المحورة تنتج مادة الافدين وهى مبيد حشرى وتسبب نقص فيتامينات الجسم, ونوع آخر من الذرة المعدلة أنتجت مادة الروتينين المجلطة للدم والتى تسبب مرض البنكرياس فى الانسان والحيوان , كما أنتجت الذرة المحورة أنزيم التربسين المسبب للحساسية ايضا.

* لوحظ ان الفئران التى أطعمت ببطاطا معدلة وراثيا لمدة عشرة أيام أخذت تعانى من مشاكل فى الكلى والطحال وفى البطن وضعف جهاز المناعة وصغر حجم الدماغ.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.agriengi.ahlamontada.com
En. elsayed darwish
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 159
العمر : 30
مزاجى : 0
تاريخ التسجيل : 01/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: الاغذية المعدلة وراثيا   الإثنين 03 مارس 2008, 1:16 pm

موقف منظمة الاغذية والزراعة من الاغذية المعدلة وراثيا

تعتبر منظمة الاغذية والزراعة ان الهندسة الوراثية ذات امكانيات لزيادة انتاجية الاراضى الفقيرة وانتاج مايكفيها من الغذاء

كذلك زيادة القيمة الغذائية للغذاء فمثلا ادى استخدام الهندسة الوراثية الى زياده v Aوالحديد فى الارزوتتفهم منظمة منظمة الاغذية والزراعة الاهتمام الذى يدور حول احتمالات الخطر التى يمكن ان تظهر جراء استخدام التقنية الحيوية فى الاغذية التى تقسم الى

التائثير على الصحة والانسان والحيوان

التاثير على البيئة ولذلك يجب الحذر من احتمال نقل المركبات السامةاو مركبات تسبب حساسية من كائن لاخر والمخاطر البيئية التى يمكن ان يحدث مثل التهجين الذاتى للنباتات المعدلة وراثيا مع غيرها وانتاج اعشاب ضارة ذات مقاومة عالية للامراض والصعوبات البيئية وهذا يوئثر على الاتزان البيئى ,وتؤيد منظمة الاغذية والزراعة الدرسات العملية لتقويم فوائد ومخاطر كل تعديل وراثى على حده

وهذا يعنى دراسة منفصلة لكل حده قبل السماح بالانتاج او بالاستخدام لمعرفة التائثير على المدى البعيد ونظرا لان معظم البحاث يتم فى الدول المتقدمة فى حين ان الدول الفقيرة تكون فى حاجة اكبر الى تقنيات التى تزيد من انتاج المحاصيل وزراعتها لذلك ترى المنظمة ان تستفيد الدول الفقرة من ذه التقنية وتقوم المنظمة بمساعدة الدول النامية فى هذا المجال كما تسعى المنظمة لتقديم الخدمات فى مجال المعلومات والاستشارات والتنسيق بين الدول للوصول الى توصيات المناسبة لتقويم هذه المنتجات من حيث سلامتها للانسان والحيوان والبيئة وكذلك فى وضع النظم والقوانين حول التعريف بالمنتجات المعدلة وذلك من خلال منظمة تاتغذية والزراعة مع منظمة الصحة العالمية

اذن هل يجب علينا ان نقاطع تكنولوجيا الهندسة الوراثية أم نسلم انفسنا لاقدارها؟
ـ العالم يشهد احتجاجات واسعة على تعديل المواد الغذائية وبدأ الناشطون البيئيون مقارعة الاخطار المحدقة فانقسم العالم الى مؤيد ومدافع ومعاد ومنتقد ومتحفظ.. فكان الاتحاد الاوروبي قد فرض سنة 1998م حظرا على انتاج وبيع المنتجات المعدلة وراثيا لكنه عاد وسمح بعدد من هذه المنتجات فسمحت من جديد بصناعة التكنولوجيا الحيوية.. فحظرت دول اخرى استيراد الاغذية المعدلة وراثيا مثل المملكة العربية السعودية فعملت في الرياض ندوة وصدرت مجموعة من التوصيات مثل ضرورة وضع خطة وطنية لدراسة الجوانب المختلفة لتطبيقات الهندسة الوراثية في بيئة المملكة وكذلك وضع ضوابط لاستيراد هذه الاغذية وانتاجها اذا لزم الامر وانشاء قاعدة معلومات تختص بالاغذية المعدلة وراثيا وكذلك انشاء بنك الاصول الوراثية النباتية حتى يتسنى جمع المصادر الوراثية للمحاصيل الزراعية ذات الاهمية بالمملكة وحفظها.. وكل ذلك مع احترام حق المستهلك في معرفة طبيعة المنتجات الغذائية ومكوناتها ما اذا كانت عناصرها معالجة بالهندسة الوراثية.. وماتزال بعض الدول تدرس الموضوع بتردد واستجابة لذلك بدأت الشركات تضع ملصقات واضحة على الغذاء المعدل وراثيا على ان الملصقات يجب ان توضع على كل غذاء يحتوي على واحد بالمئة او اكثر من الكائنات المعدلة وراثيا.. وايضا خفضت الشركات انتاجها من البذور المعدلة وراثيا خوفا من تنامي عداء المستهلكين اكثر.
وما الحل لحماية انفسنا من مخاطر هذه الاغذية؟
ـ لا يمكن ان نعود الى الطبيعة كما كانت قبل اكتشاف هذه الهندسة الوراثية للاغذية ولكن بمقدورنا ان نقف عند امور اهمها:
ـ زيادة الوعي التغذوي عبر وسائل الاعلام بصورة مستديمة ومتوازنة ليوضح فيها السلبيات والايجابيات لتحسين سير الامور.
ان نعتمد ما امكن في طعامنا على الاغذية الطبيعية من فواكه وخضراوات والتقليل من تناول الاغذية الصناعية كعصائر الفواكه الصناعية والاغذية المحفوظة داخل علب او اضيف اليها مواد حافظة وذلك تجنبا لإدخال مركبات كيماوية صناعية الى اجسامنا قد لايعرف تأثير استخدامها على المدى الطويل وتظهر في المستقبل.
والامر لم ينته بعد لان هذا العلم مازال في طور النشأة وملامحه لم تستقر بعد وانه يحوي الكثير من الجوانب السلبية وتحتاج الى فترة طويلة لاكتشافها وتحديدها، ثم حصر التعديل الوراثي فيما يفيد البشرية ولا يضرها.


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.agriengi.ahlamontada.com
يحيى سعود
باشمهندس تلميذ
باشمهندس تلميذ
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1
مزاجى : 0
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: الاغذية المعدلة وراثيا   الإثنين 03 مارس 2008, 1:19 pm

وما اوتيتم من العلم الاقليلا هذا نا يتناسب مع هذا الموضو ع المتواضع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فارس الصناعات
باشمهندس تلميذ
باشمهندس تلميذ
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2
مزاجى : http://up1.m5zn.com/aafd5c4796.rar.htm
تاريخ التسجيل : 27/11/2007

مُساهمةموضوع: جميل الموضوع   الأحد 16 مارس 2008, 3:13 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عماد حمدى
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 401
العمر : 30
مزاجى : 0
تاريخ التسجيل : 17/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: الاغذية المعدلة وراثيا   الإثنين 17 مارس 2008, 7:18 pm

والله نجم وطول عمرك نجم
وربنا يديك العافيه
وياريت تمرو على المنتدى الرياضى
تحياااااااااااااااااااااااااااااااااتى
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://agriengi.ahlamontada.com/index.htm
 
الاغذية المعدلة وراثيا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Agricultural Forum :: قسم الصناعات الغذائية-
انتقل الى: