Agricultural Forum

ملتقى علمى للعلوم الزراعية للمهندسين الزراعيين ومهندسى الأغذية وللطلاب الدارسين فى الكليات والمعاهد
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» تحميل لعبة صلاح الدين
السبت 24 مارس 2012, 7:56 am من طرف اسلام حسن البلك

» Alle bijzondere dingen in de zaanstreek
السبت 30 يوليو 2011, 9:23 pm من طرف زائر

» improved search engine rankings backlink building service
السبت 30 يوليو 2011, 11:41 am من طرف زائر

» أيهما أفضل: استهلاك الفاكهة أم شرب عصيرها؟
الجمعة 18 سبتمبر 2009, 1:42 am من طرف dody

» الغذاء والتغذية
الإثنين 17 أغسطس 2009, 10:24 pm من طرف dody

» شوفته الخل بيعمل ايه .....
الإثنين 17 أغسطس 2009, 10:10 pm من طرف dody

erere
ererereerererghjkghj
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أخبار القسم

شاطر | 
 

 مصيـــــبه.....البستره تقضي علي البكتريا النافعه في اللبن!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
GALAL
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 52
مزاجى : http://up1.m5zn.com/aafd5c4796.rar.htm
تاريخ التسجيل : 19/11/2007

مُساهمةموضوع: مصيـــــبه.....البستره تقضي علي البكتريا النافعه في اللبن!!!   الأربعاء 21 نوفمبر 2007, 3:39 pm

حبايبي ولله وحشتوني. cheers طبعا معظمنا عارف ايه هيه البستره وبتعمل ايه وطبعا عارفين انها بتقضي علي البتكريا الضاره ومعظم البكتريا النافعه وده طبعا لو مش كلها يعني Crying or Very sad

يعني ايه يعني....يعني اللبن اللي بنشربه من غير قيمه غذائيه Evil or Very Mad
انا سرحت اوي مع الموضوع ده ....اصله كان موضوع البحث بتاعي Very Happy

هنا بئا هنتكلم عن كل حاجه خاصة بالبستره Basketball
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
GALAL
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 52
مزاجى : http://up1.m5zn.com/aafd5c4796.rar.htm
تاريخ التسجيل : 19/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: مصيـــــبه.....البستره تقضي علي البكتريا النافعه في اللبن!!!   الأربعاء 21 نوفمبر 2007, 4:03 pm




وفي مقال كتبته مستشارة التغذية لوري لبنسكي Lori Lipinski بعنوان الحليب: هل ينفع؟ Milk: It Does a Body Good تناقش مسألة بسترة الحليب وتأثيرها على المحتوى الغذائي حيث تقول إن البسترة لا تقضي فقط على البكتريا الضارة في الحليب ولكنها تقضي كذلك على البكتريا النافعة الضرورية لهضم الحليب والاستفادة منه. كما أن البسترة تؤثر على العناصر المغذية الموجودة في الحليب حيث تقل فيتامينات A D E بمقدار 66% وفيتامين c بمقدار 50% في الحليب المبستر. كما أن البسترة تؤثر على الفيتامينات التي تذوب في الماء وتنقص من فعاليتها بمقدار من 38إلى 80% . كما تقضي البسترة تماماً على فيتامينات B6 B12 .وتقضي كذلك على إنظيم (إنزيم) الليبيز الذي يحلل الدهون مما يمنع من الاستفادة من فيتامينات A Dالتي تذوب في الدهون ومن دونها لا يستفيد الجسم من الكالسيوم في الحليب!! كما تضيف أن الحليب المعالج ب ultrapasteurization أي تعريضه لدرجات حرارة أعلى لمدة أطول (ما يسمى عندنا بالحفظ طويل الأجل) يجعل الحليب معقماً أي عقيماً لا حياة ولا فائدة فيه!! وهناك عملية أخرى يتعرض لها الحليب وهي المجانسة homogenization وهي عملية تمنع تجمع زبدة الحليب على سطحه وتحلل جزيئاتها لتختلط به كله. ويعتقد أن لعملية المجانسة صلة بالإصابة بتصلب الشرايين وأمراض القلب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
GALAL
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 52
مزاجى : http://up1.m5zn.com/aafd5c4796.rar.htm
تاريخ التسجيل : 19/11/2007

مُساهمةموضوع: البســترة .. فوائد وأضرار (منقول)   الأربعاء 21 نوفمبر 2007, 4:14 pm

البســترة .. فوائد وأضرار


بغداد - سكنة يوسف
وإن لكم في الأنعام لعبرة نسقيكم مما في بطونه من بين فرث ودم لبنا خالصا سائغا للشاربين".. هذا هو قول الله عز وجل في سورة النحل، يصف فيه سبحانه الحليب الذي يعد من العناصر التي تمد الإنسان بالصحة صغيراً كان أم كبيرا، وتكاد موائدنا لا تخلو من مشتقاته لاسيما في وجبة الافطار، اضافة الى شربه منفرداً او مخلوطاً مع الشاي في فترات مختلفة من يومنا،




ولكن الحليب كأية مادة غذائية أخرى، قد يكون ذا أضرار في حالات معينة، وعديم الفائدة في أخرى، وقد ذكر ابن القيم بأن أجود ما يكون اللبن (الحليب) حين يحلب ثم تنقص جودته على مر الساعات، وعن أضراره لمن يكثر منه أو لبعض الأجسام قال” وهو رديء للرأس والمعدة والكبد والطحال والاكثار منه مضر بالاسنان واللثة وهو رديء للمحمومين وأصحاب الصداع ومؤذ للدماغ والمداومة عليه تحدث ظلمة البصر والغشاوة ووجع المفاصل وسوة الكبد والنفخ في المعدة والاحشاء “.. هذا بالنسبة للحليب الطبيعي الذي لم يتعرض الى عبث الإنسان.. ذلك العبث الذي يغيّر تركيبة الأشياء.. واقصد هنا الحليب الذي لم يتعرض لعملية البسترة، فلأنه يخرج من بين (فرث ودم) اعتقد الانسان ان ذلك قد يكون السبب في وجود الكثير من الجراثيم والبكتريا في هذه المادة التي وصفها الله سبحانه بأنها (سائغاً للشاربين)..
ما هي البسترة؟
العالم الفرنسي لويس باستور الذي تركزت أعماله حول دور الجراثيم، تمكن بواسطة تجارب بالغة الدقة من اكتشاف مسؤولية تلك الكائنات الدقيقة عن تحويل عصير العنب إلى خمر،إلى جانب تحويلات عضوية أخرى، كما ابتكر عملية لمنع الفساد وهي التي تعرف بالبسترة نسبة الى اسمه.. هذه العملية تجرى للحليب وفيها يتم تسخينه لدرجات حرارة عالية جدا لقتل البكتريا الموجودة فيه، حيث تحتاج العملية الى درجة حرارة 63 مئوية على فترة 30 دقيقة أو التسخين على حرارة 72 درجة لفترة 15 ثانية. هاتين الحرارتين ضروريتين لقتل جرثومة Mycobaterium Tuberculosis وغيرها من الجراثيم المسببة للأمراض في الحليب. تقضي المعالجة بالحرارة كذلك على معظم الجراثيم التي تسبب فساد الحليب وتمدد بذلك فترة حفظه.
ولكن هل تكون لهذه العملية منافع دون أضرار..؟ هذا السؤال وجهناه الى الدكتور عادل خليل، فقال:
- إن بسترة الحليب الهدف منها في الأساس هو جعل الحليب آمنا بقتل الملوثات التي قد توجد به، إن هذا صحيح ولكن الحقيقة هي أن الحليب المبستر مشكوك في كونه ملوثا تماما مثل الحليب الخام، فقد ظهرت البسترة وأصبحت في حالة رواج فقط في السنوات الأخيرة حيث ازدهرت عملية تسويق منتجات الألبان، إن البسترة تعتبر بديلا رخيصا للتعقيم الفعلي، فإذا كانت الأبقار والمزارع والعمال القائمون عليها مبالغين في نظافتهم فإن التعقيم في هذه الحالة لن يكون ضروريا.
وهنا نستطيع ان نقول ان للبسترة فوائد وأضرار، ففوائدها كما قلنا هي قتل الجراثيم والملوثات، ولكن لها أضرار أيضاً، فهذه العملية تؤدي الى قتل المكونات الحية الموجودة بالحليب، والحليب المبستر ببساطة هو طعام خال من القيمة الغذائية مثل الكثير من الأطعمة المعالجة أو المطهوة ويشربه الناس على غير دراية بهذا الأمر معتقدين انه يفيد صحتهم على الرغم من أن العكس صحيح. هذه هي الحال بالنسبة للحليب المبستر فما بال الحليب المبستر المتجانس؟ وهذا هو الحليب المتواجد بالسوق والأكثر انتشارا والذي تكون نتيجة استهلاكه تناول الكثير من الدهون غير المرغوبة، فالحليب كامل الدسم يحتوى على طبقة من القشدة توجد على سطحه يمكن فصلها وشرب الحليب بدونها. أما عملية إحداث التجانس بالحليب حتى لا تتجمع على سطحه هذه القشدة فهي عملية تقنية يحدث فيها تكسير الدهون الموجودة بالقشدة وتقنيتها لجزئيات صغيرة جدا، والجزئيات الدقيقة من الدهون الناتجة من تلك العملية تسمح للأنزيمات الميتة التي تسمى الإكزانثين بالدخول إلى أجسادنا. وهذا الأنزيم يمكنه تدمير جدران الشرايين بإحداث أضرار في بطانتها. فالمشكلة هي أن الحليب المحتوى على هذه الجزئيات من الدهون الدقيقة المحتواة على هذا الإنزيم الضار يمكنها لصغر حجمها من النفاذ من خلال النسيج الداخلي للأمعاء الدقيقة وبذلك تسري في الدورة الدموية وتمر على الشرايين، أما في حالة الحليب غير المتجانس فإن هذه الجزئيات سوف تمر بصورة طبيعية بعد أن تهضم.
وببساطة نقول ان الحليب غير المبستر يشبه حليب الأم من حيث الفائدة، اذ يكون مليئاً بالأنزيمات والبكتريا النافعة والفيتامينات والمعادن والدهون والبروتينيات واللاكتوز.
استعمالات الحليب المبستر
تجري عملية البسترة على الحليب، وبعدها يمكن ان يدخل ذلك الحليب في صناعة مواد غذائية متعددة هي ما نسميها مشتقات الحليب او الألبان، وقبل ذهابنا الى أحد معامل تلك الألبان لنتعرف على كيفية صناعة هذه المواد الغذائية، مررنا بأحد محال المرطبات التي تشكل الحليب الجزء المهم في صناعتها، فالتقينا أحد العمال في مرطبات (السائحة) المعروفة ليتحدث لنا عن كيفية صناعتها، فقال:
- بعد أن نجلب الحليب الباودر من السوق في عبوات خاصة وكبيرة نضعه في جهاز البسترة بعد غليان الماء في ذلك الجهاز بدرجة تصل الى 75 درجة مئوية او اكثر احياناً وتضاف اليه مواد خاصة، وهذا الجهاز فيه أزرار للتحكم، فبعد ان يتبستر الحليب يبرد بواسطة زر خاص حيث يخرج البخار وتصل درجة الحرارة الى 20 درجة مئوية تحت الصفر.. وبذلك تحافظ المرطبات على خواصها كي لا تذوب..
وقال ان جهاز البسترة يحتاج الى تيار كهربائي عالي ولذلك نلجأ الى المولدات الكهربائية الكبيرة بعد انقطاعات التيار الكهربائي العام أو ما نسميه بالخط (الوطني)..
هذا ما اكتفى الرجل بقوله، حيث كان خائفاً من تسرب معلومات عن سر مهنته - حسب قوله - فودعناه بعد تناول كأس من المرطبات كان قد جلبه لنا كواجب للضيافة..
(أبو رسل).. صاحب إحدى المعامل الأهلية للألبان حدثنا عن هذه الصناعة الغذائية المهمة، والتي نعتمد عليها بشكل كبير في غذائنا اليومي، فذكر بأن هناك نوعين من الحليب يدخلان في صناعة الألبان، النوع الأول هو الحليب الطبيعي أو ما نسميه الخام.. والثاني هو الحليب الباودر.. وبالنسبة للحليب الطبيعي فإن مصدره هو المراكز الخاصة باستلام الحليب، حيث يخضع للفحص المختبري هناك من قبل مختصين بعد ان يتم تجميعه من الأهالي، هذا الفحص يتم فيه معرفة نسبة الدهون والبكتريا التي توجد في الحليب.. وقال: ان الحليب الذي يحتوي على دهون أكثر يكون هو الأفضل، حيث ان ذلك يعني عدم اضافة الماء اليه او اضافة بعض المواد الكيمياوية التي لا يعرف مصدرها او نوعيتها، وعن طريق هذا الفحص يمكن التدليل عليها.
وعن عملية البسترة قال ابو رسل: بعد ان يتم شراء الحليب من المراكز الخاصة باستلامها، يتم نقلها بواسطة (تنكرات) مبردة، وهنا لابد من الاشارة الى ان اسعار الحليب في الصيف تكون ارخص لوفرته، وتجرى عليه عملية البسترة وذلك بتسخينه الى درجة تصل الى 90 درجة مئوية ليتم قتل الجراثيم في أجهزة خاصة بهذه العملية، ثم يخرج البخار ويبرد الحليب..
بعد ذلك تجرى عملية فرز للحليب بواسطة اجهزة خاصة يتم فيها فرز مادة الكريما التي هي عبارة عن مادة دهنية خالصة عن الحليب المتبقي الخالي من الدهون والذي نطلق عليه مادة (الجبن الخام)..
تؤخذ مادة (الكريما) التي تم فرزها لتصنع مادة (القشطة) بعد ان تضاف اليها مكونات اخرى هي الحليب الباودر وطبعاً تكون بكمية معينة ثم تضاف اليها المادة البديل (الزبد) المستورد والذي يكون على شكل قطع تزن الواحدة منها 25 كغم، ثم تضاف مادة الـ(سي إم سي) التي تعد مثبتة ويجب ان تكون كميتها قليلة جداً، ثم يضاف السكر، والمواد الحافظة بنسب معينة تحافظ على القشطة ولا تؤثر على صحة المواطن، هذه المادة هي (بنزوات الصوديوم)، وأقل زيادة في اضافتها سيؤثر على صحة المستهلك.
وهذه العملية برمتها يشرف عليها مهندس زراعي مختص بالصناعات الغذائية.
أما (الجبن) فيتم تصنيعه من الحليب الخالي من الدهون والذي تم فرزه (تجبينه) من الحليب الخام، وتضاف له المادة البديل (الزبد) واملاح استحلاب وملح الطعام.. وأياً كانت مشتقات الحليب فإن المصدر واحد، وهو اما الاغنام او الجواميس او الأبقار صحيحة الجسم والتغذية والتي تعيش في المزارع، فهي تؤمن نحو 90% من كميات الحليب المستهلكة في العالم، والبقرة التي تتغذي بصورة جيدة تضاعف من كمية الحليب التي تنتجها بقرة اخرى تكون تغذيتها ليست بالمستوى الجيد، وهذا دليل على ان للتغذية الاثر الكبير في كمية الحليب التي تعطيه البقرة، وهذه المعلومة أدلى بها المواطن حنون صاحب، وهو مالك لعدة رؤوس من الماشية وله الخبرة في هذا المجال.









هذا الخبر من موقع جريدة الصباح Cool
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
GALAL
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 52
مزاجى : http://up1.m5zn.com/aafd5c4796.rar.htm
تاريخ التسجيل : 19/11/2007

مُساهمةموضوع: احترس من الحليب المبستر! (منقول)   الأربعاء 21 نوفمبر 2007, 4:19 pm

* إعداد د.نهاد ربيع البحيري
لقد وردت العبارة التالية في أحد المواقع المختصة بالصحة والتغذية
(إذا كنت ممن يشرب الحليب المبستر أو الحليب المتجانس فتوقف عن ذلك فورا من أجل صحتك).
إن العبارة السابقة قد تكون جريئة جدا لدرجة أن الكثيرين قد يتعجبون منها وينتقدونها، ولكن مع الأسف هي عبارة صحيحة جدا، وقبل أن نوضح السر وراء التوقف عن هذه الأنواع المبسترة من الحليب لا بد أن نبين أولا الفوائد الموجودة في الحليب غير المبستر ثم بعد ذلك سنفهم ما يلي ذلك من حديث عن الحليب المبستر.
***
فوائد الحليب غير المبستر
إن الفوائد التي نتحدث عنها تخص الحليب قبل تعقيمه بالغلي أو بسترته، وهذا النوع من الحليب يشبه الحليب الذي ترضعه الأم لطفلها قبل الفطام
إن هذا النوع من الحليب غير المعالج هو مكون حي مليء بالأنزيمات والبكتريا النافعة والفيتامينات والمعادن والدهون والبروتينيات واللاكتوز
(نوع من أنواع السكريات) وإذا تركت كوبا من هذا النوع من الحليب لمدة ساعة في درجة حرارة الغرفة فستجد أن خواصه تتغير فهو يتخثر أي يتجمد ويحدث هذا بفعل البكتريا النافعة الموجودة به حيث تساعد على تخمر السكريات الموجودة به وتحولها إلى حمض اللاكتيك والنتيجة هي اللبن الرائب كما يطلق عليه عادة، وما نعجب له هو أن هذا النوع من الحليب أو اللبن الرائب اكثر فائدة غذائية من الحليب قبل تخثره والسبب هو أن ما حدث به قد جعله مهضوما جزئيا.
من يعانون حساسية من الحليب الخام
(قبل غليه) قليلون
بخلاف الأنواع المعالجة من الحليب في هذه الأيام فإن القليل يعاني حساسية من الحليب الخام والسبب في عدم تسببه للحساسية هو وجود الأنزيمات النشطة به، فمثلا توجد بالحليب الخام نسبة كافية من أنزيم اللاكتاز لهضم اللاكتوز وكذلك البروتيز لهضم البروتين وأخيرا إنزيم الليباز لهضم الدهون. وهذه الإنزيمات تساعد أيضا على امتصاص الكالسيوم وتساعد أيضا على تمثيل باقي الأملاح المعدنية .
ولذا يكون اللبن الخام المبستر طبيعيا مؤديا لفوائد صحية للكثير من الناس وقد لا يشرب الكثير من الناس أي نوع من أنواع الألبان اقتناعا منهم بأنه مهم فقط في مرحلة الطفولة والنمو وانه بما أننا لسنا أطفال فنحن لم نعد في حاجة للحليب أو منتجات الألبان، ولكن هذا يعتبر رأيا شخصيا وقد يكون رأيا خاطئا ولكن الرأي الآخر القائل بأن الألبان المبسترة الموجودة بالسوبر ماركت قد لا تمدنا بالصحة هو رأي غير خاطئ.
الحليب بعد بسترته
الحليب المبستر يحدث له ما يلي: إن البسترة في أبسط صورها هي عملية فيها يسخن الحليب لدرجات حرارة عالية جدا لقتل البكتريا الموجودة به، ولكن هذا التسخين يقتل الأنزيمات الموجودة به بالكامل حيث إنها مكونات حيوية في الحليب أيضا وفي الحقيقة يتحدد نجاح عملية البسترة بعد قتل كل الأنزيمات الموجودة بالحليب فعندما تكون كل الأنزيمات قد قتلت فإن هذا معناه اكتمال عملية البسترة.
وهذه العملية لا تقوم فقط على قتل الإنزيمات والبكتريا الضارة بل هي تقتل أيضا البكتريا النافعة اللاكتوباسيليوس، وهذا معناه للأسف أن هضم المواد الغذائية المتنوعة مثل البروتينات والدهون والسكريات عندئذ لا بد أن يقوم بها الجسم بمفرده بدون مساعدة الإنزيمات المتكونة طبيعيا والبكتريا النافعة الموجودة بالحليب.
ولغياب هذه الأنزيمات والبكتريا فإن هناك عبئا وضغطا غير واجب مطلوب من البنكرياس أن يقوم به بمفرده.
لماذا نلجأ للبسترة؟
إن بسترة الحليب الهدف منها في الأساس هو جعل الحليب آمنا بقتل الملوثات التي قد توجد به.
إن هذا صحيح ولكنه ليس السبب الحقيقي فالحقيقة هي أن اللبن المبستر مشكوك في كونه ملوثا تماما مثل الحليب الخام، فقد ظهرت البسترة وأصبحت في حالة رواج فقط في السنوات الأخيرة حيث ازدهرت عملية تسويق منتجات الألبان، إن البسترة تعتبر بديلا رخيصا للتعقيم الفعلي.
فإذا كانت الأبقار والمزارع والعمال القائمون عليها مبالغين في نظافتهم فإن التعقيم في هذه الحالة لن يكون ضروريا، ولكن هذا بالطبع سوف يكون مكلفا للغاية من الناحية الاقتصادية لذا، فمن الأسهل عملية البسترة والتي تعني قتل المكونات الحية الموجودة بالحليب، والحليب المبستر ببساطة هو طعام خال من القيمة الغذائية مثل الكثير من الأطعمة المعالجة أو المطهوة ويشربه الناس على غير دراية بهذا الأمر معتقدين انه يفيد صحتهم على الرغم من أن العكس صحيح.
الأمر يزداد سوءا
هذه هي الحال بالنسبة للحليب المبستر فما بال الحليب المبستر المتجانس؟ وهذا هو الحليب المتواجد بالسوبر ماركت والأكثر انتشارا والذي تكون نتيجة استهلاكه تناول الكثير من الدهون غير المرغوبة، فالحليب كامل الدسم يحتوى على طبقة من القشدة توجد على سطحه يمكن فصلها وشرب الحليب بدونها. أما عملية إحداث التجانس بالحليب حتى لا تتجمع على سطحه هذه القشدة فهي عملية تقنية يحدث فيها تكسير الدهون الموجودة بالقشدة وتقنيتها لجزئيات صغيرة جدا، والجزئيات الدقيقة من الدهون الناتجة من تلك العملية تسمح للأنزيمات الميتة التي تسمى الإكزانثين بالدخول إلى أجسادنا.
وهذا الأنزيم يمكنه تدمير جدران الشرايين بإحداث أضرار في بطانتها. فالمشكلة هي أن الحليب المحتوى على هذه الجزئيات من الدهون الدقيقة المحتواة على هذا الإنزيم الضار يمكنها لصغر حجمها من النفاذ من خلال النسيج الداخلي للأمعاء الدقيقة وبذلك تسري في الدورة الدموية وتمر على الشرايين، أما في حالة الحليب غير المتجانس فإن هذه الجزئيات سوف تمر بصورة طبيعية بعد أن تهضم.
مشكلة الرضاعة الصناعية
والأمر لا يتوقف ضرره على الكبار فقط بل المشكلة والضرر يقع على الأطفال الرضع الذين ترضعهم أمهاتهم الحليب في الرضاعات أو الزجاجات بعد غليه جيدا، فهم بذلك يتناولون حليبا عديم القيمة الغذائية وهم أحوج للمكونات الحية الموجودة بالحليب الخام في هذه المرحلة الحاسمة من النمو التي يتحدد فيها قوة مناعة الطفل وصحته العامة وسلامة أعضائه وبالتالي مستوى ذكائه، وعلى الأمهات الذين اضطررن لهذه الرضاعة الصناعية أن يبحثن لأطفالهن عن مصدر طبيعي خام لرضاعة أطفالهن مثل حليب الغنم الخام غير المعالج فيحصلن عليه من أيد أمينة وبشكل محافظ على النظافة.
وهن بذلك يقتربن من الشيء الطبيعي ذي المكونات الخام الذين سيغذى أطفالهن ولا يحرمهم المكونات الحية الموجودة بالحليب.
ومن هنا نفهم لماذا تفضل الرضاعة الطبيعية على الرضاعة الصناعية، فبعد أن علمنا ما في الحليب من إنزيمات حية وأنه يصل إلى الطفل بحالته هذه مباشرة من ثدي أمه بدون واسطة أو في صورته الخام بدون تدخل فإنه بذلك يصل إلى الطفل بكل مكوناته الحية ويفيد جسمه وعقله وعظامه ولا مقارنة بالطبع بينه وبين اللبن المغلي المخفف بالماء أو حتى المركز فهم يرضعونه بعد قتل المكونات الحية به ويأخذونه خاليا من الغذاء، خاليا من الإنزيمات الهاضمة المفيدة لصحة الجهاز الهضمي والواقية من الأمراض، والأسوأ من هذا هو الحليب البودرة حيث لا فائدة منه ولا وجه للمقارنة بينه وبين الحليب الذي يرضعه الطفل مباشرة من أمه، وهنا يبدو الفرق واضحا بين الطفل الذي يرضع طبيعيا حيث يتمتع بصحة وذكاء ملحوظ عن غيره من يرضع صناعيا فضلا عن ارتباطه بأمه والتصاقه بها لارتباط الغذاء بالحنان فللأم أن تختار الطريقة التي تحافظ بها على صحة أبنائها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عماد حمدى
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 401
العمر : 30
مزاجى : 0
تاريخ التسجيل : 17/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: مصيـــــبه.....البستره تقضي علي البكتريا النافعه في اللبن!!!   الإثنين 17 مارس 2008, 8:09 pm

جلاااااااااااااااااااااااااااااااااااال
انت نجم والله ومعلوماتك تجنن
وربنا يعطيك العافيه
اخوك عماد حمدى
[/b][/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://agriengi.ahlamontada.com/index.htm
En. elsayed darwish
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 159
العمر : 30
مزاجى : 0
تاريخ التسجيل : 01/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: مصيـــــبه.....البستره تقضي علي البكتريا النافعه في اللبن!!!   الأحد 13 أبريل 2008, 3:27 pm



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.agriengi.ahlamontada.com
GALAL
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 52
مزاجى : http://up1.m5zn.com/aafd5c4796.rar.htm
تاريخ التسجيل : 19/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: مصيـــــبه.....البستره تقضي علي البكتريا النافعه في اللبن!!!   الإثنين 11 أغسطس 2008, 10:50 pm

بارك الله فيك والف شكر يا عمده cheers علي الكلام الجامد ده . ويارب اكون عند حسن ظنك . واراك في اعلي المراتب انشاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
GALAL
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 52
مزاجى : http://up1.m5zn.com/aafd5c4796.rar.htm
تاريخ التسجيل : 19/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: مصيـــــبه.....البستره تقضي علي البكتريا النافعه في اللبن!!!   الإثنين 11 أغسطس 2008, 10:54 pm

مشكور يا سيد علي المرور وبارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مصيـــــبه.....البستره تقضي علي البكتريا النافعه في اللبن!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Agricultural Forum :: قسم الألبان-
انتقل الى: